النياسيناميد و أهميته لكل أنواع البشرة


النياسيناميد - معروف كمان بإسم النيكوتيناميد - هو أحد مشتقات فيتامين ب٣ و له العديد من

الخصائص التي بتساعد علي اصلاح البشرة التالفة و تقليل مظهر المسامات و التجاعيد و تصبغات البشرة.



ليه النياسيناميد مفروض يكون مكون أساسي في روتين العناية بالبشرة الخاص بيك؟


تقليل مظهر المسامات: يساعد النياسيناميد علي تقليل تراكم خلايا الجلد الميت داخل المسام ده غير أنه يساعد علي تنظيم إفراز زيوت البشرة. فتبقي المسام نظيفة اللي بيساعد علي تصغير مظهرها.


اصلاح البشرة التالفة: أثبتت الأبحاث أن استخدام النياسيناميد موضعيٍا يساعد علي انتاج السيراميد و هي عامل اساسي لترميم البشرة التالفة و المحافظة علي رطوبة البشرة و جعلها صحية.


تقليل التصبغات: أثبتت الكثير من الأبحاث أن النياسيناميد بيساعد علي تقليل التصبغات و يوحد لون البشرة في خلال ٤ أسابيع فقط من أستخدامه!


معالجة حب الشباب متوسط الشدة: تم إثبات ان استخدامالنياسيناميد بنسبة ٤% يعالج حالات حب الشباب المتوسطة الشدة بنفس قدر استخدام ١% من المضاد الحيوي كليندامايسين.

كمان النياسيناميد يساعد في تنظيم إفراز زيوت البشرة عند استخدامه بنسبة ٢%.

تسوق كريم الوجه بالنياسيناميد هنا


علي عكس الكثير من المكونات المستخدمة في علاج حب الشباب و ترميم البشرة، النياسيناميد هو مادة خفيفة و لطيفة علي البشرة يمكن استخدامها لتركيزات تصل الي ٢٥% بدون التسبب في تحسس البشرة. بالأضافة الي انه يمكن استخدامه مع معظم المكونات الفعالة الأخري بدون التسبب في أي مشاكل حتي للبشرة الحساسة.


احكيلنا عن تجربتك مع النياسيناميد في التعليقات تحت المقالة!





٧ مشاهدات٠ تعليق