مصر القديمة: فجر علم التجميل و العناية الشخصية

من ألاف السنين -علي نفس الأرض اللي عايشين عليها- قامت واحدة من أكبر و أعظم حضارات التاريخ، اذا مكانتش أعظمهم علي الاطلاق.

المصريون القدماء استقروا علي الاراضي الخصبة حوالين نهر النيل و أسسوا حضارتهم اللي امتدت سبعة ألاف سنة و تركوا للعالم كنوز من العلم و المعرفة و الألغاز اللي العالم بيحاول يحلها لحد انهارده.

لو انت فاكر ان المصريون القدماء عاشوا حياة بدائية بسيطة، انت غلطان! المصريون وقتها كانوا رواد التجارة والعلوم المختلفة في العالم كله و منها علم التجميل و العناية الشخصية. المصريون استخدموا منتجات و ادوات العناية الشخصية يوميا و قدسوها لدرجة انهم دفنوها جنب مومياواتهم عشان يستخدموها في عالم ما بعد الموت.

لأن مصر كانت أرض خصبة، المصريين زرعوا نباتات و ورود و اعشاب استخدموها في صناعات الأقمشة و الورق و العطور ومستحضرات التجميل و العناية الشخصية.

العناية الشخصية في مصر القديمة

البشرة دايما بتتعرض للجفاف و الجسم بيفرز عرق اكتر في المناخ الحار زي اللي كان موجود في مصر وقتها و المصريون القدماء عرفوا ده كويس. عشان كده عملوا كريمات و مراهم و لوشن لترطيب بشرتهم و حمايتها من أشعة الشمس المباشرة و ده السبب اللي خلي كل الطبقات الاجتماعية و الستات و الرجالة يستخدموا مستحضرات العناية بالبشرة و مكنتش مقتصرة علي جنس معين او طبقة اجتماعية معينة.

من أكتر المكونات المستخدمة وقتها هي زيت الخروع و زيت السمسم و اللوز و اللبن و العسل. كمان عملوا اول معجون و فرشة سنان و منعشات رائحة الفم بالنعناع.

مستحضرات التجميل في مصر القديمة

غالبا لو سألت اي حد ايه اول حاجة بتيجي في بالك لما نقول المصريين القدماء هتكون الاهرامات و المسلات و رسومات المصرين علي المعابد بعيون مكحلة! و ده لأن المصري القديم شاف في الكحل مش بس شكل حلو لكنهم صنعوه بعناية و قللوا نسبة الرصاص فيه و استخدموه كدواء عشان يحموا عيونهم من الرمال و الشمس ده غير ان كان له بعد ديني.

المصريون كمان استخدموا الصبغات المختلفة زي الازرق و الأخضر و الأحمر كظلال للعيون و لون للشفاه. ده غير ان كان عندهم ارقي العطور و استخدموا البواريك و الشعر المستعار للزينة.

كليوباترا ملكة الجمال

كليوباترا هي الملكة المعروقة باهتمامها بالجمال و العناية الشخصية و ده كان واضح في استخدامها لمكونات و أساليب بتستخدم لحد انهاردة زي حمام اللبن و العسل ، و مياه الورد ، والزيوت المختلفة.

مياه الورد بتساعد علي شد الوجه و ترطيبه و تأخير علامات التقدم في السن. اللبن و العسل بيساعدوا علي ترطيب البشرة و نعومتها و الزيوت كانت بتستخدم لحماية الوجه و حبس الترطيب.


شاركوا معانا في التعليقات المكونات وطرق العناية الشخصية اللي بتستخدموها و اكتشفتوا انها مستوحاه من القدماء المصريين.


٠ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل