٣ فروقات بين الليفة الطبيعية و الصناعية

كل بيت تقريبا يحتوي علي الأقل علي ليفة واحدة سواء كانت طبيعية أو صناعية. و لكم ما هو الفرق بين الأثنين؟


الليفة الطبيعية

الليفة الطبيعية هي أداة لتنظيف الجسم مصنوعة من ألياف طبيعية بدون تدخل صناعي و هي أيضا لا تستخدم علي بشرة الوجه.

بالأضافة الي أنها تعتبر مثالية لتقشير الجلد الميت الموجود علي الجسم بلطف بدون التسبب في تهيج البشرة و تلفها أو حدوث التهابات.

و بما أن هذه الليفة مصنوعة من ألياف طبيعية فهي سهلة التحلل في الطبيعة بدون ترك أي أثر ورائها.

الليفة الصناعية

الليفة البلاستيكية هي ليفة مصنعة غير طبيعية غالبا ما تكون مصنوعة من البلاستيك أو النايلون و هي تستخدم لتنظيف الجسم فقط و ليس بشرة الوجه.

علي عكس الليفة الطبيعية فنحن لا ننصح باستخدام هذه الليفة لتقشير الجسم. الليفة البلاستيكية تعتبر قاسية علي بشرة الجسم و يمكنها التسبب في تلف البشرة اذا لم يتم استخدامها بحرص.

المواد المصنوع منها الليفة البلاستيكية ملوثة للبيئة فهي لا تتحلل في الطبيعة لألاف السنين و بذلك تسبب في ضرر بيئي.


كيف تعتني بالليفة و تبقيها نظيفة؟

عادة ما تستخدم الليفة في أماكن رطبة كالحمامات أو السبا أو أماكن قريبة من الماء بشكل عام و هي أماكن مثالية لنمو البكتيريا و التي قد تسبب ضرر علي البشرة كظهور الحبوب و الالتهابات.

لذلك ننصحك دائما بتجفيف الليفة بعد استخدامها - يفضل تحت أشعة الشمس المباشرة لتهويتها- و يفضل تخزينها بعد ذلك في مكان بعيد عن المياه و الرطوبة.


يجب تغيير الليفة بواحدة جديدة بعد ٦ - ٧ أسابيع من الأستخدام سواء كانت ليفة طبيعية أو صناعية. أحرص دائما علي تنظيف الليفة عن طريق نقعها في ماء ساخن كل ٣ مرات من الأستخدام للتخلص من الجلد الميت و الشوائب العالقة في الليفة.



١١ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل